التخطي إلى المحتوى
أمين مخزن بالإدارة التعليمية بالمنيا يبيع 2000 كتاب مدرسى حديث لمطعم فلافل بمبلغ 1200 جنيه
الكتب المدرسية

لا تزال مصر تواجه الصعاب في العملية التعليمية حتي تُقدم الخدمة التعليمية علي الوجه الأكمل قدر المُستطاع، ولكن ضعاف النفوس غالباً ما يكون لهم رأي أخر حسب مصالحهم الشخصية مما يتسبب في ظهور العقبات التي تعوق إنتظام العملية التعليمية، لا أحد ينكر فضل التعليم في إخراج جيلاً واعياً قادراً علي تحمل أعباء الوطن ومسئولياته.

واقعة شديدة الغرابة في محافظة المنيا وبالتحديد في قرية(ماقوسة)، حيث تلقت الجهات الأمنية بلاغاً من أهالي القرية بخصوص قيام أحد مطاعم الفول والطعمية بإستخدام كتب مدرسية حديثة الطبع في بيع السندويتشات، وتحركت الجهات الأمنية بصورة مكثفة لكشف المزيد من المعلومات عن الواقعة وبعد التأكد من المعلومات الواردة في البلاغ تحركت مديرية أمن المنيا في الحال الي المطعم محل البلاغ، وبتفتيش المطعم عثر بداخله علي كميات ضخمة من الكتب المدرسية حديثة الطبع قٌدرت بحوالي ألفين كتاب، قامت قوات الأمن بالقبض علي مالك المطعم وبسؤاله عن طريقة حصوله علي هذه الكمية من الكتب المدرسية المُقررة لهذا العام فأجاب بأنه حصل عليها من موظف في مديرية التربية والتعليم مقابل ألف ومائتي جنيه مصري لا غير.

القبض علي المتهمين

تحركت قوات الأمن للقبض علي المظف من محل سكنه في قرية الإصلاح وإتضح أنه يشغل منصب أمين مخزن الإدارة التعليمية بمحافظة المنيا، تم إغلاق المحضر وإحالة المتهمين الي مقر النيابة العامة لإستكمال الإجراءات القانونية كما تم التحفظ على الكتب المضبوطة لحين الإنتهاء من التحقيقات

عن الكاتب

%d مدونون معجبون بهذه: