التخطي إلى المحتوى
إيران تنتقد ترامب بسبب تشجيع المتظاهرين وتطالبه بالتفرغ لبلاده
بهرام قاسمي

أصدرت اليوم وزارة الخارجية الإيرانية بيان للرد علي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي وصف النظام الإيراني بالوحشي والفاسد وتشجيعه للمتظاهرين الإيرانيين للإستمرار في الإحتجاجات للتخلص من النظام الديكتاتوري.

الخارجية الإيرانية تنتقد ترامب

أكد بهرام قاسمي المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الإيرانية أن ترامب يتدخل في شئون إيران الداخلية وهو أمر مرفوض تماماً، إيران دولة حرة ذات سيادة ولا تقبل بأي حال من الأحوال التدخل في شئونها الداخلية، وأضاف قاسمي، السيد دونالد ترامب عليك التفرغ لشئون بلادك والشعب الذي إختارك في الإنتخابات والعمل علي حل مشكلاتك الإقتصادية.

أضاف بهرام قاسمي أن كل دول العالم تمر بلحظات من تاريخها لمواجهة المظاهرات والإحتجاجات ولابد أن يتم إحترام الشعية والنظام الحاكم والإمتثال لنتائج الإنتخابات الرئاسية، الولايات المتحدة بها جرائم من أفراد الشرطة تجاه المتهمين في السجون وأقسام الشرطة، عمليات القتل الممنهج ضد أصحاب البشرة السمراء ذوي الأصول الأفريقية، غير المنطقي ان يقضي دونالد ترامب وقته في التغريد علي موقع التواصل الإجتماعي تويتر ويتدخل في شئون بلاد أخري وبلاده تمتلئ بالقضايا العنصرية في غياب تام للديمقراطية وحقوق الإنسان.

وجدد الرئيس الأميركي، اليوم الثلاثاء، انتقاداته للسلطات الإيرانية، معتبراً أنّ “الشعب تحرّك هناك ضد النظام الوحشي والفاسد”، وفق تعبيره.

وقال ترامب، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، إنّ “الشعب الإيراني يتصرّف أخيراً ضدّ النظام الوحشي والفاسد”، مضيفاً أنّ “كل الأموال التي أعطاها الرئيس أوباما بحماقة ذهبت إلى الإرهاب وإلى جيوبهم. الناس لديهم هناك قليل من الغذاء، وتضخم كبير ولا حقوق للإنسان. الولايات المتحدة تراقب!”.

وانتقد ترامب سلفه باراك أوباما على خلفية توقيع الاتفاق النووي مع طهران، والذي توعّد بإلغائه منذ انتخابه رئيساً للولايات المتحدة، في يناير/كانون الثاني 2017.

وتشهد إيران تظاهرات مستمرة منذ الخميس، احتجاجاً على الضائقة الاقتصادية، ورفضاً لسياسات حكومة الرئيس حسن روحاني، لا سيما بعد رفع أسعار المحروقات، رُفعت خلالها أيضاً شعارات سياسية.

وارتفعت حصيلة قتلى الاحتجاجات إلى 22 قتيلاً، وذلك بعد أن خرجت مظاهرات ليلية في عدة مناطق، أمس الإثنين، حمَل بعضها شعارات سياسية وشهدت اشتباكات وأعمال شغب، وأخرى مضادة رفضت تحويل الشعارات الاقتصادية إلى “منحى آخر”.

إقرء أيضاً

خبراء يتوقعون سيناريو الساعات الأولي من حرب أمريكا وإيران إن تطورت الخلافات

عن الكاتب

%d مدونون معجبون بهذه: