التخطي إلى المحتوى
الإذاعة والتلفزيون ونقابة المهن الموسيقية يمنعان شيرين من الغناء رغم الإعتذار
منع شيرين من الغناء رغم الإعتذار

قررت الإذاعة والتليفزيون وقف أعمال المطربة شيرين عبد الوهاب لحين انتهاء نقابة المهن الموسيقية من التحقيق معها، كما سيتم منع جميع أغانى شيرين ولن يذاع لها أى عمل خلال الفترة المقبلة،يذكر أن الفنانة  شيرين عبد الوهاب، ظهرت فى مقطع فيديو فى إحدى حفلاتها، ترد فيه على إحدى المعجبات التى طالبتها بأغنية “ما شربتش من نيلها” فى إحدى حفلاتها بلبنان، قائلةً: “هيجبلك بلهارسيا”، وتابعت شيرين ساخرة من طلب إحدى الحاضرات بحفلها بقولها: “اشربى إيفيان أحسن”، وهى مياه معدنية فرنسية.

أوقفت  نقابة المهن الموسيقية في مصر المغنية شيرين عبد الوهاب عن الغناء، وذلك بعد أن أساءت لبلدها الأصلي مصر في حفلة أحيتها في لبنان،وأكد بلاغ للنقابة ، إن” تحقيقاً سيجري مع شيرين، عقب عودتها وذلك بسبب السخرية والاستهزاء غير المبررين على مصر ونهر النيل’،وأضاف البلاغ إنه تم تقرر إيقاف المطربة شرين “عن العمل وعدم منحها التصاريح اللازمة للحفلات التي ستقوم بإحيائها إلى حين المثول أمام النفابة لإنهاء التحقيق معها”.

وكانت شرين قد لاقت موجة انتقادات بعد ظهورها في مقطع فيديو صغير من إحدى حفلاتها في لبنان، وهي تتهكم على طلب من إحدى الحاضرات بغناء “مشربتش من نيلها”،وهي إحدى أشهر أغنياتها التي غنتها شرين عن بلدها مصر، لكن شيرين ردت على الى المعجبة قائلة “ستصابين بالبلهارسيا.. اشربي “إيفيان” أحسن”، في إشارة إلى نوع مياه معدنية معروف.

أصدرت المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب اعتذارا رسميا لجمهورها الذي شعر بالاستياء من تعليقها على مياه النيل في إحدى حفلاتها في الشارقة يناير الماضي، مشددة على أنها ليست أقل وطنية منهم.

وقالت شيرين عبد الوهاب في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع Twitter: ” بيان مني أنا شيرين سيد محمد عبد الوهاب، الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية و تعلمت حب هذا الوطن و الانتماء إليه من بسطاء مثلها يحبون تراب هذا الوطن دون أي مقابل، الطفلة التي كبرت و أصبحت شخصية عامة معروفة تحاسب علي كل نفس تتنفسه و كل حركة تتحركها، ولكنها ما زالت تحتفظ بطفولتها و عفويتها و هو ما يسبب لها الكثير من المشاكل. أنا شيرين عبد الوهاب التي غنت لمصر وشهدائها ولم تتأخر لحظة في تلبية نداء وطنها في أي وقت بصوتها و اسمها و كل ما حققته. رفضت الغناء في أي دولة علي خلاف سياسي مع وطنها مهما كانت الإغراءات أو المقابل و دون أن يطلب منها أحد ذلك، و هذا ليس فضل وإنما واجب وشيء بسيط مقارنة بما أعطته لها بلدها وأبناء بلدها الذين جعلوها الآن فيما هي عليه. شيرين التي تفخر عندما تغني في إي دولة و يسبق اسمها لقب المطربة المصرية و تجده شرف ما بعده شرف، و نعمة من الله أنها نشأت في هذا الوطن”.

وأوضحت: “هذه المقدمة ليست للدفاع عن خطأ ولا للهروب من اعتذار واجب من دعابة لم تكن في محلها و من تعبير خانها، فالخطأ خطأ والصواب صواب. هذا الفيديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة في الشارقة منذ أكثر من عام و لن أبحث وراء من أحتفظ به كل هذه المدة ليظهره الآن وفي هذا التوقيت، وعندما شاهدته كما لو كان هذا الموقف يحدث أمامي لأول مرة. و كما لو كانت من تتحدث فيه شخص غيري فأنا بالفعل لا أتذكر أنني قلت هذا الكلام لأنني بالطبع لا أعنيه و لا يعبر عما بداخلي تجاه وطني ، و كما ذكرت سابقا كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها”.

واختتمت: “وطني الحبيب مصر وأبناء وطني مصر أعتذر لكم من كل قلبي عن أي ألم سببته لأي شخص فيكم ويعلم الله مدي حبي وانتمائي لبلدي مصر و لكم جميعا، فلم ولن أنسي فضل مصر وفضلكم وأعدكم بأن أتدارك مستقبلا مثل هذه الأخطاء الساذجة التي تضعني الآن أمامكم في مثل هذا الموقف الذي أتمني لو لم أكن فيه. أنا آسفة. المطربة المصرية – ولها الشرف – شيرين عبد الوهاب”.

من المعروف أن الأزمة بدأت بتداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لشيرين من إحدى حفلاتها ظهرت فيه وهي ترد على معجبة طلبت منها أغنية “ماشربتش من نيلها” : “ها يجيلك بلهاريسيا”.

واستكملت شيرين سخريتها قائلة: “اشربي إفيان أحسن”، في إشارة إلى ماركة مياه معدنية شهيرة.

المصدر :اليوم السابع،في الفن

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: