التخطي إلى المحتوى
الخارجية الفلسطينية علي تهديد ترامب بقطع المساعدات، لسنا للبيع
الخارجية الفلسطينية ترد علي تهديد ترامب

لا تزال توابع القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلي القدس والإعتراف بها عاصمة لدولة الكيان الصهيوني، تلقي بظلالها حول التصريحات من الجانب الأمريكي والجانب الفلسطيني علي حد سواء، الرئيس الأمريكي إتخذ قرار نقل السفارة ويحاول جاهداً الضغط علي السلطة الفلسطينية بشتي الطرق خاصة بعد قرار تصويت الامم الذي جاء رافضاً لقرار الإدارة الأمريكية بالأغلبية الساحقة.

الخارجية الفلسطينية: القدس ليست للبيع بالذهب او الفضة

صدر بيان من الخارجية الفلسطينية علي لسان نبيل أبو ردينة المتحدث الرسمي رافضاً التهديد الأمريكي بوقف المساعدات من الإدارة الأمريكية لفلسطين ما لم يعودو لطاولة المفاوضات مع الإسرائيليين.

أكد أبو ردينة المتحدث الرسمي أن القدس ليست للبيع بالذهب أو الفضة ولن يفرط الفلسطينين في عاصمتهم ومسجدهم الأقصي أولي القبلتين، وأضاف أبو رودينة أن تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف المساعدات عن السلطة الفلسطينية يأتي بعد الضغط الدولي الذي تعرضت له الإدارة الأمريكية بسبب قرار نقل السفارة، إن أرد ترامب ان نجلس علي طاولة المفاوضات عليه أن يحترم الشرعية الدولية أولاً، فنحن دولة عاصمتها القدس الشرقية منذ عام 1967.

أكد أبو رودينة ان السلطة الفلسطينية تبذل كل الجهد لإقناع قوي عالمية أخري بالإشتراك في عملية المفاوضات مثل الصين وروسيا والإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لكسر الهيمنة والإحتكار الأمريكي لعملية المفاوضات.

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية ان النظام الأمريكي لم يعد وسيطاً في حركة السلام ولا وجود له في عملية المفاوضات، النظام الأمريكي يعمل علي دفع المنطقة إلى حافة الهاوية خاصة بعد تولي دونالد ترامب مقاليد الحكم.

هذا وقد هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينين من خلال تغيدة نشرها عبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر، قال ترامب اننا ندفع للفلسطينيين ولا نجد منهم الإحترام والتقدير.

إقرء أيضاُ

دونالد ترامب يهدد دول تتلقي مساعدات أمريكية بالعقاب بسبب قرار الأمم المتحدة بشأن القدس

خبير عسكري روسي يؤكد أن مصر ستخوض حرب مع دولة أفريقية

عن الكاتب

%d مدونون معجبون بهذه: