التخطي إلى المحتوى
المجابهة الشاملة في سيناء لا تستهدف إخلائها من السكان

قام الجيش المصري خلال الأيام القليلة الماضية بشن حملات ضخمة ضد الإرهابيين في سيناء تحت مسمى “المجابهة الشاملة”، وذلك بتكليف مباشر من سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

أهداف المجابهة الشاملة

وفي بيان رسمي للهيئة العالمة للاستعلامات جاء التأكيد على أن عملية “المجابهة الشاملة” لا تستهدف إلا القضاء بشكل تام على العناصر الإرهابية الموجودة في سيناء، كما أكدت الهيئة على أن ما يثار حول وجود أهداف أخرى مثل إخلاء سيناء من السكان المدنيين أو توطين الفلسطينيين كلها محض شائعات وأكاذيب لا أساس لها من الصحة.

كما أن الهيئة أكدت على عدم مصداقية صحيفة “نيويورك تايمز”، إذ أن الصحيفة أصدرت تقريرا مفاده أن سماء سيناء مفتوحة بشكل كامل للطيران الإٍسرائيلي، وأن الطائرات الإسرائيلية قامت بأكثر من 100 ضربة جوية خلال السنوات القليلة الماضية، وذلك بموافقة الجيش المصري، وهو الأمر الذي تراه الهيئة عاريا تماما من الصحة، وأن الجيش المصري متمسك بسلطته على أراضيه وحدوده.

موقف مصر من صفقة القرن

أكدت الهيئة العامة للإستعلامات على موقف مصر من مسألة صفقة القرن، إذ أن هذه الصفقة تحدث عنها أكثر من شخصية إٍسرائيلية في مناسبات عدة، والتي تنص على اقتطاع جزء من أرض سيناء ليستوطنها الفلسطينيون، وأن موقف مصر من هذه الصفقة هو الرفض التام، وأن السلطات المصرية تؤكد على أن الأراضي المصرية لا يمكن أن تخضع للمساومات، وأن القيادات الفلسطينية أيضا ترفض فكرة توطين الفلسطينيين في سيناء أو غيرها.

%d مدونون معجبون بهذه: