التخطي إلى المحتوى
تصريحات نارية من سامح شكري لوزير الخارجية السوداني بشأن حق إستخدام المياه
سامح شكري

سامح شكري وزير الخارجية المصري أصدر مجموعة تصريحات بخصوص سد النهضة الأثيوبي وحقوق الثلاث دول الرئيسية مصر والسودان وأثيوبيا في حق الإستخدام العادل للمياه وفق الإتفاقيات الدولية التي تم توقيعها بين الثلاث دول، إلا أن التصريحات الأبرز لوزير الخارجية سامح شكري كانت رداً علي ما صدر عن وزير الخارجية السوداني.

تصريحات إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني

صرح وزير الخارجية السوداني أن مصر كانت تستحوذ علي جزء كبير من حصة السودان في مياه النيل منذ عام 1959، ةلذلك فإن مصر تحاول وبشتي الطرق عدم إكتمال سد النهضة لأنه الامر الذي سيمنع مصر من الحصول علي حصص الدول الأخري في النهر، جاءت تصريحات إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني أثناء إستضافته في برنامج قصاري القول المُذاع علي شاشة قنوات “RT”.

تصريحات سامح شكري وزير الخارجية المصري

صرح سامح شكري أن ما ورد عن وزير الخارجية السوداني غير مقبول وغير مُبرر بالمرة في هذا التوقيت الحرج حيث مصر تعاني الأمرين لمنع إكتمال سد النهضة والخطر الذي يهدد مصر والسودان من وراء بنائه.

أما فيما يتعلق من معلومات رددها وزير الخارجية السوداني، فأوضح سامح شكري أن السودان تحصل علي كامل حصتها من مياه نهر النيل والتي تبلغ 18.5 مليار متر مكعب سنوياً، وأن السودان لم تكن في حاجة الي هذا الكم من المياه في السابق ولم تكن تمتلك الطرق لتصريف المياه الزائدة عن حاجتها وبالتالي فتتحول هذا المياه الي مصر عبر مجري النيل مما كان يسبب خطراً علي السد العالي بسبب ضغط المياه علي جسم السد.

كما قال سامح شكري أن مصر كانت تقوم بتصريف المياه الزائدة عبر بحيرة ناصر الصناعية أو في مفيض توشكي دون فائدة لمصر، لا شك أن هذا كان حلاً مناسباً للسودان في السابق بسبب زيادة حصتها من المياه عن الحاجة الفعلية ولكنه كان يسبب خطراً علي مصر، ولكن مصر تعاملت مع الأمر إحتراماً للروابط الوطيدة بين البلدين.

إستنكاراً شديد اللهجة من سامح شكري بسبب تطور العلاقات بين بلدان نهر النيل والتعامل في حصص المياه بعلاقات الدائن والمدين وهو الأمر الذي لم يحدث من قبل، هذا وقد ورددت تصريحات سامح شكري وزير الخارجية المصري من خلال لقائه بوكالة أنباء الشرق الأوسط

عن الكاتب

%d مدونون معجبون بهذه: