التخطي إلى المحتوى
قصة سيدنا إدريس عليه السلام
قصة سيدنا إدريس

قبل وفاة سيدنا أدم أبو البشر وأول إنسان خلقه الله عز وجل، عهد أدم إلى إبنه شيث بالنبوة من بعده، وكان شيث يُذكر الناس بعبادة الله وحده لا شريك له، وكان شيث يُعلم الناس طاعة الله والعبادة والشرائع، وكان كل الخلق يعبدون الله وحده، ولكن لا تتوافر معلومات كثيرة عن شيث النبي حتى في كل الكتب السماوية القرآن والإنجيل والتوراة.

نبي الله إدريس

بعد وفاة سيدنا أدم ظل الناس يعبدون الله عز وجل لقرون طويلة، حتي بعث الله سيدنا إدريس، كان إدريس نبياً وليس برسول، وكان يأمر الناس بالخيرات ويُذكرهم بالله عز وجل وبعبادته، فلم يكن قد كفر بالله أحد علي الأرض، كان سيدنا إدريس من أنشط الأنبياء في الأرض، فلم يترك إنسانا إلا وعلمه الخير وذكره بالمعروف ونهاه عن المنكرات والسيئات.

أوحى الله إلى سيدنا إدريس بأن ما من يوماً إلا ويُكتب له من الأعمال الصالحة مثل أهل الأرض جميعاً بسبب دعوته النشيطة إلى الأعمال الصالحة، لماذا؟، لأن ما أن تُعلم شخص خير إلا ولك جزاء ما يفعله من خير، فرح سيدنا إدريس فرحاً شديداً حتى طلب من الله ان يمد في عمره حتى يزيد من الأعمال الصالحة.

سيدنا إدريس يصعد إلى السماء

لا يزال إدريس يعلم الناس الخير والأعمال الصالحة، ففي يوماً من الأيام، قابل ملك من الملائكة فقال سيدنا إدريس للملاك إن شاهدت ملك الموت فأطلب منه ان يمد في عمري، فقال الملاك لسيدنا إدريس، ولما لا تصعد معي للسماء وتخب ملك الموت بما تريد؟، وافق سيدنا إدريس وصعد من الأرض من الملاك حتى وصل إلى السماء الرابعة ووجد ملك الموت، ألقى سيدنا إدريس السلام علي ملك الموت، قال الملاك إلى ملك الموت إن إدريس يطلب منك أن تمد في عمره حتى يزيد من الأعمال الصالحة، فقال ملك الموت سبحان الله، رد الملاك هل من شئ غريب؟، فد ملك الموت أن الله طلب مني أن أقبض روح إدريس في السماء الرابعة فتعجبت من الأمر، وكيف لإدريس أن يصعد إلى السماء الرابعة؟، فرد عليه الملاك وكم بقي من عمر إدريس؟، فأجاب ملك الموت، لم يتبق من عمر إدريس لحظة واحدة، وقبض ملك الموت روح سيدنا إدريس في السماء الرابعة.

وفاة سيدنا إدريس في السماء الرابعة

توفي سيدنا إدريس في السماء الرابعة وظل بها، سورة مريم ” (55) وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (56) وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا (57)  “، وشاهده سيدنا محمد صل الله عليه وسلم عندما صعد إلى السماء في معجزة الإسراء والمعراج، فقال سيدنا محمد أهلاً بالنبي الصالح والأخ الصالح.

أين دفن سيدنا إدريس

لم يدفن سيدنا إدريس في الأرض، فقد توفي في السماء الرابعة وسيظل بها حتى يوم القيامة تكريماً له على أفعاله الصالحة في الأرض.

كم عمر سيدنا إدريس

لم يذكر القرآن الكريم عمر سيدنا إدريس عليه السلام بالتحديد، ولكنه عاش فترة طويلة كبقية البشر في هذا الزمان.

 

نستكمل معكم سلسلة مقالات لقصص الانبياء بموقعنا فكرط نيوز.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: