التخطي إلى المحتوى
قصة سيدنا نوح وأسرار ومعلومات لا تعرفها من قبل
قصة سيدنا نوح

ظل الناس علي التوحيد فترة طويلة حتى بعد وفاة سيدنا أدم وشيث وإدريس، حتى ظهر خمس رجال صالحون يعبدون الله وحده لا شريك له ويأمرون الناس بالمعروف والخيرات والأعمال الصالحة وهم ود وسواع ويغوث ويعوق ونصر.

كان الخمسة رجال صالحين وكان يحبهم قومهم، وبعد وفاة الخمس رجال بفترة زمنية طويلة، أرادت الشياطين أن توسوس للناس بأن يقيموا تماثيل للرجال الصالحين حتى لا ينسوهم، وبالفعل صنع الناس التماثيل للخمسة رجال حتى مع مرور الزمان قام الناس بالتقرب للتماثيل والتبرك بها، ثم بدء الناس في تقديم القرابين لهم، وبعدها بدء الكفر حيث عبدت الناس الخمسة تماثيل، كانوا خمس رجال صالحين لكن الناس عبدوا التماثيل الخاصة بهم، وكان لابد من ظهور نبي للناس ليرشدهم إلى الطريق القويم، فكان سيدنا نوح.

نوح نبي الله

بعدما ظهر الكفر في الأرض وأصبح الناس يعبدون الأصنام من دون الله كان لابد من رسالة يبعثها الله عز وجل إلى الناس، وكانت الرسالة عن طريق سيدنا نوح، فقد بعثه الله نبياً إلى قومه ليأمرهم بعبادة الله الواحد الأحد، سورة الأعراف” (58) لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (59) “، ولكن ما من نبي أو رسول ظهر علي الأرض إلا ويجد الفض التام لأقواله من قومه والسبب هو بعض الناس المنتفعين من عبادة الأوثان، علي سبيل المثال في قصة سيدنا نوح وجد الرفض والمعارضة من الأغنياء والحكام وكبار القوم، لماذا؟، لأنهم من كانوا يستولون علي القرابين التي تُقدم للخمسة تماثيل، ذهب الأغنياء وكبار القوم إلى نوح وقالوا له، يا نوح أن ما تدعو إليه ضلال مبين، سورة الأعراف” (59) قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (60) “، فقال سيدنا نوح لقومه، أنا لست في ضلال بل أبلغكم رسالة ربي وأقدم النصيحة، سورة الأعراف” (60) قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (61) أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنْصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (62) “، فقال الناس لنبي الله نوح، يا نوح إننا لا نرى من أمن بك إلا الفقراء والمساكين والضعفاء فتجلس معهم وتدعوهم إلى عبادة ربك، أما نحن الأغنياء وكبار القوم فلا نؤمن بك ولا نؤمن بربك، سورة هود” (26) فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلَّا بَشَرًا مِثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلَّا الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِنْ فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ (27) “، فقال نوح عليه السلام لقومه، لا إكراه أو إرغام في دين الله وعبادته فمن يؤمن بالله فهو الحق وأما من لا يؤمن بالله فهو من الظالمين وينتظره عذاب جهنم، سورة هود” (27) قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآَتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنْتُمْ لَهَا كَارِهُونَ (28) “، فقال قومه يا نوح أن كنت تريد مالاً وتتوقف عن الدعوة لعبادة الله فنعطيك المال، فقال نبي الله نوح عليه السلام، لا أريد مالا فجزاء ما أفعله عند الله ، سورة هود” (28) وَيَا قَوْمِ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مَالًا إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَمَا أَنَا بِطَارِدِ الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ (29)، سورة هود ” وأضاف سيدنا نوح، لا أستطيع أن أتخلى عن الضعفاء والفقراء والمساكيين ممن أمنوا بي وبعبادة الله عز وجل ” (29) وَيَا قَوْمِ مَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ طَرَدْتُهُمْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (30) “، ثم قال نوح أنني لست ملك من الملائكة ولا أنا مالك للخزائن ولا أعلم الغيب بل أنا بشر مثلكم بعثني الله برسالة النبوة لتودوا إلى عبادته فهو الله ربي من خلقني وخلقكم وهو الأله الحق، سورة هود” (30) وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ (31) “.

مر 950 عام ولا يزال نبي الله نوح يدعو قومه إلى عبادة الله عز وجل وينهاهم عن عبادة الأصنام، كان سيدنا نوح لا يكل ولا يمل من الدعوة فكان يدعو الناس ليل نهار وهم لا يتقبلون، فإشتكى سيدنا نوح لربه وقال يا ربي إن قومي يفرون مني كلما دعوتهم لعبادتك، يضعون أصابعهم علي آذانهم كلما كلمتهم، يخفون وجوههم بملابسهم عندما أسير أمامهم، سورة نوح” (4) قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6) (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آَذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7) “، قال سيدنا نوح يا ربي أني أدعوهم في الس وفي العلانية، سورة نوح” (7) ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا (8) ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا (9) “،كما قال نوح لقومه ان الله يغفر لكم أن عدتم إلى عبادته وتركتم عبادة الأصنام، سورة نوح” (9) فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) “، وكان نوح عليه السلام يذكر نعم الله علي قومه حتى يقنعهم فذكر نوح من نعم الله الكثير، فالله ينزل عليكم المطر والخير من السماء، ويَجري لكم الأنهار ويُنعم عليكم بالذرية والأموال، سورة نوح” (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) “، فكيف لا تعبدون الله، ألا ترون الشمس والقمر فهم صنع ربي، سورة نوح” (15) وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا (16) “، أفلا ترون الأرض المُسطحة والسماء المرفوعة فهي صنع ربي، سورة نوح” (18) وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا (19) “،  أفلا ترون كيف تنبت النباتات في الأرض فهي بأمر ربي، سورة نوح” (16) وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا (17) “.

الحاكم يتحدى سيدنا نوح

كان الحاكم هو أكثر شخص منفعة من إنتشار عبادة الأصنام لأنه كان يستولى على القرابين لنفسه، فكان يأمر الناس ألا يتبعوا دعوة سيدنا نوح، سورة نوح” (22) وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا (23) وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا (24) “، وكان الحاكم ذو مال وفير وأولاد كُثر، فقال سيدنا نوح لربه، سورة نوح” (20) قَالَ نُوحٌ رَبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَنْ لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21)  “.

لم يؤمن بسيدنا نوح إلا قلة من الفقراء والمساكين حتي ان زوجته وإبنه لم يؤمنا به، سورة التحريم” (9) ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10) “، أبلغ الله سبحانه وتعالى لسيدنا نوح ان باب التوبة قد أُغلق ولن يتوب معه إلا من آمن، سورة هود” (35) وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آَمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (36) “، فدعى سيدنا نوح بأن لا يجعل علي الأرض كافر، سورة نوح” (25) وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26) “، وقد جاء في الأية التالية السبب في طلب سيدنا نوح، سورة نوح” (26) إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا (27) “، سيدنا نوح كان يعلم ان الله ان ترك الكفار في الأرض فذريتهم في الأرض ستكون كافرة ويسعون في الأرض فساد وتنتشر المنكرات والسيئات.

سيدنا نوح يصنع السفينة

الله سبحانه وتعالى أمر سيدنا نوح ان يصنع سفينة، وعلى الرغم من غرابة الأمر لأن نوح وقومه لا يسنكون مكان ساحلي، وليس لديهم الكثير من الأخشاب، فأوحى الله لنوح منذ سنوات ان يزرع شجرة معينة، وبدء سيدنا نوح ان يقطع هذه الأشجار ويستخدمها في صناعة السفينة، فتعجب الناس كلما شاهدوا نوح يصنع سفينة وهم يعيشون الصحراء، ولا يزال سيدنا نوح يصنع السفينة على الرغم من إستهزاء قومه به، فكانوا يقولون يا نوح أتركت مهنة الدعوة إلى ربك وعملت بالنجارة ؟، يا نوح ما بالك تصنع سفينة ونحن بالصحراء ؟، من أين ستأتي لها بالماء ؟، كانوا يستهزئون به وبمن آمن معه من الناس، سورة هود” (37) وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ (38) “، وبعد عناء وجُهد سنوات أتم سيدنا نوح بناء سفينة ضخمة، فأوحى الله بعلامة لسيدنا نوح عندما يراها يصعد للسفينة ومن آمن معه، العلامة كانت هي خروج الماء من التنور” التنور هو مكان حلزوني في بيت سيدنا نوح كان يستخدم في تسخين الطعام  والخبز”، سورة هود” (39) حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آَمَنَ وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ (40) “.

طوفان سيدنا نوح

كف سيدنا نوح عن دعوة قومه لعبادة الله وأتم بناء سفينة عملاقة طولها 300 ذراع وعرضها 50 ذراع ولها سقف من القماش المائل حتى لا تمتلئ بماء المطر، وظهرت العلامة التى حددها الله عز وجل لسيدنا نوح، خرج الماء من التنور، وعندها أسرع سيدنا نوح إلى الذين أمنوا ليركبوا في السفينة، فتعجب قوم سيدنا نوح وتسألوا ما الذي يفعله نوح ومن معه؟ ولما يصعدون علي ظهر السفينة؟ هل أصابهم الجنون؟، كما أوحى الله إلى كل الحيوانات ان يصعد منها ذكر وأنثى إلى السفينة، حتى الطيور كانت موجودة علي ظهر السفينة مذكر ومؤنث، سورة هود” (40) وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (41) “، فلما ركب سيدنا نوح السفينة قال لربه يا ربي إني مغلوب ولم يؤمن بي قومي إلا القليل فإنتصر لي يا رب العالمين، سورة القمر” (9) فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ (10) “، فإستجاب له ربه بقوله تعالي من سورو الصافات” (74) وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ (75)  “، كان الناس حتى هذه اللحظة ينظرون إلى سيدنا نوح ومن معه بتعجب وإستهزاء وفجأة بدء عذاب الكافرين، أمطرت بأمر ربها السماء مطراً لم تشهده الأرض من قبل ومن بعد، سورة القمر” (10) فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ (11)  “، مطراً ليس له مثيل، كما إنفتحت الأرض وأخرجت ماء وكأنها تحولت إلى بحار ومحيطات، سورة القمر” (11) وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ (12) “،أما السفينة فقد حملتها المياه فالسفينة قد صنعها نوح على جبل ولعل هذا دليل على كمية الماء التي نزلت من السماء والتي خرجت من الأرض، سورة القمر” (12) وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ (13) “، كانت السفينة تتحرك في الماء وكأنها جبل عظيم، سورة هود” (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ “، أما الكافرين فكانوا يهربون في كل مكان ويصعدون أعلى منازلهم ويصعدون الجبال ويهلولون في كل مكان عسى أن يجدوا مكان آمن ولكن هذا هو عذاب الله للقوم الكافرين، ورغم هول ما يحدث لم ينسى سيدنا نوح إبنه يام فهو الوحيد من أبائه الذي لم يؤمن، فكان سيدنا نوح ينظر من السفينة عسى أن يرى إبنه ولكنه لم يجده مع الكافرين، فنظر نوح في الناحية الأخرى فوجد إبنه وحيداً، نادى سيدنا نوح على إبنه وقال له إركب معنا ، سورة هود” (41) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ (42) “، لا زالت مشاعر الأبوة تطغى علي نوح نبي الله، ولكن إبنه رفض وقال سأصعد إلى جبل ليحيمني من الماء، فقال نوح لإبنه لن تجد ما يحميك اليوم فهو أمر الله، وإرتفعت الأمواج بينهما وتفرقا، سورة هود” (42) قَالَ سَآَوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ (43) “، نادى سيدنا نوح على ربه وقال أن هذا إبني فنجيه من أجلي، سورة هود” (44) وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45) “، فقال الله عز  وجل لسيدنا نوح، إنه ليس من أهلك فهو عمل غير صالح، فقد كفر ولم يؤمن بالله، سورة هود” (45) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46) “، فإستغفر سيدنا نوح ربه، فكيف يطلب من الله ان ينجي إبنه على الرغم من كفره بالله، سورة هود” (46) قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (47)، وهو سيدنا نوح الذي طلب من الله ألا يجعل على الأرض كافراً، سورة نوح” (26) إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا (27) “.

بقي سيدنا نوح والمؤمنيين طويلاً على ظهر السفينة، فترة قد إمتدت إلى شهور، حتى أراد سيدنا نوح ان يختبر الماء فأرسل حمامة ولما عادت وجد على قدميها أثار الماء، ثم أرسلها مرة أخرى بعد فترة فوجد علي قدميها أثار شجر الزيتون، فعلم نوح ان الماء يتناقص، ثم أرسلها بعد فترة ولما عادت وجد أثار الطين علي قدميها فعلم ان الأرض تجف، أمر الله الأرض ان تبتلع الماء كما أمر السماء ان توقف الأمطار، سورة هود” (43) وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (44) “،ورست السفينة على جبل أسمه الجودي في العراق، وهبط نوح عليه السلام ومعه المؤمنون إلى الأرض ليعمروا الأرض مرة أخرى بعد أن قضى الله عز وجل علي الكافرين، فلم يعد هناك إنسان على الأرض لا يعبد إلا الله سبحانه، سورة هود” (47) قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (48) “.

نرجو نحن كُتاب موقع فكرط نيوز  ان نكون قدمنا كتابة لإثراء المحتوى العربي، وتابعونا في باقي المقالات لسلسلة قصص الأنبياء.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: